رجوع

قناة بيزستراتوس


القناة المائية الجوفية التي أنشأها بيزيستراتوس تعد نموذجا نمطيا لإمدادات المياه في المدن الإغريقية (مثل مجارا وسيراكوزس وساموس). في مثل هذه المناطق شبه القاحلة كان من الطبيعي أن تهتم كل مدينةبإنشاء نظام لتوفير المياه الصالحة كأحد الملامح الرئيسية  للحياة المدنية.  

ولكن الحروب التي كانت مستمرة بين المدن الإغريقية تسببت في إخفاء المجاري المائية تحت الأرض. في تلك الفترة (القرنين السادس - الخامس ق.م.) تطورت تقنيات وطرق الحفر خاصة بعد تطوير أجهزة دقيقة للقياسات الطبوغرافية. خلال تلك الفترة ازدهرت صناعة الأنابيب من السيراميك والحجر ولاحقا من الرصاص (الفترة الهلستينية).   

وفي الوقت نفسه، ظهرت منشآت أكثر تعقيدا مثل النوافير المزخرفة في المدن  ونظم إدارة مائية دقيقة التصميم.

ونعرض قناة بزيستراتوس في دراسة الحالة هذه. ولأن أجزاء كثيرة من تلك القناة تم اكتشافها أثناء الحفر لإنشاءات مترو أثينا، تعرض اليوم أجزاء منها في محطات المترو  (سينتاجما و إيفانجليسموس)