رجوع

إدارة المياه في جزيرة فنتوتيني - إيطاليا


اعتمدت المستوطنات المقامة علي جزيرة فنتوتيني دائماً علي تجميع مياه الأمطار لتأمين الحصول علي مياه نقية حيث لا توجد ينابيع مياه طبيعية في الجزيرة. وعلي ما يبدو خلال الأحقاب الأخيرة قبل الميلاد لم تكن هذه العملية تشكل إشكالية للمهندسين والمعماريين الذين اعتادوا علي بناء المجاري المائية .     

أن دراسة الحالة المعنية هذه تقوم بدراسة نظام جمع وإدارة المياه في فنتوتيني وسانتو ستيفانو وهما جزيرتان صغيرتان قد تكونتا نتيجة نشاط بركاني في أرخبيل البونتين الذي يقع ما بين روما ونابلس .                              

وتصف دراسة الحالة الأشغال المائية التي تضمن توفير قدر كاف من المياه لهذه الجزر، مثل وسائل تجميع مياه الأمطار وتشغيل الصهاريج و قنوات التوزيع إلي أخره وأكثر من ذلك هو أن الدراسة تلقي الضوء علي بعض القصص التي لها علاقة بهؤلاء الذين كانوا يقيمون في هاتين الجزيرتين منذ القدم وحتي الوقت الحالي وعلي سبيل المثال كانت جزيرة فنتوتيني مكان ترفيهي وكمنفي للأعضاء السادة من الطبقة الأرستقراطية الرومانية. وقد أصبحت جزيرة سانتو ستيفانو مشهورة بسجنها ذو التراث الذي شيد في القرن الثامن عشر بعد الميلاد والذي استخدم في التاريخ المعاصر كمعتقل للسجناء السياسيين ومن بينهم أحد آباء الاتحاد الأوربي ألتيرو سبيانلي .