رجوع

توفر موارد المياه من حيث كميتها ونوعيتها هي واحدة من الأهداف الاستراتيجية الأكثر حساسية والوصي على المستوى الوطني والمحلي في الأردن. وبالتالي، من المهم جدا للاستثمار في الإدارة السليمة للموارد المائية، والنظر في خطط الإدارة ذات الصلة.

دراسة هذه الحالة تستكشف بركة القديمة لها تاريخ يعود إلى العصر الروماني. وقد تم بناء البركة والاستفادة منها من قبل الرومان لجمع المياه وتخزينها لأغراض مختلفة. البركة لا تزال تتلقى وتخزن مياه الأمطار في أيامنا ولكن مع أقل كفاءة وليس على نحو مستدام بسبب تسرب المملوكة لالأضرار والشيخوخة في العقود الماضية.    

تقدم دراسات حالة البركة الرومانية كموقع تاريخي ان لديه القدرة لحصاد المياه حتى اليوم، إذا استعادة بشكل صحيح. ومن المتوقع أن يتم الإعلان البركة وحديقة الترفيه العامة الاستفادة من القيم الثقافية والتاريخية والتي تحصد المياه سيتم استخدامها لري المناطق المحيطة بها. ومن المتوقع الموقع لاستخدامها أيضا لزيادة وعي المجتمع المحلي حول القضايا المتعلقة بالحفاظ على الموارد الطبيعية والمواقع الثقافية.